• ابو ظبي: ٦١٢١٨٠٠-٢-٠٠٩٧١
  • العين : ٤٩٠٠-٧٠٤-٣-٠٠٩٧١

لماذا بروفيتا

كان افتتاح مركز “بروفيتا” في أبوظبي في يناير 2011 بمثابة تدشين “بروفيتا” بصفته المركز الأول للرعاية الصحية الطويلة المدى على مستوى الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي. وتُعد خبراتنا الممتدة في هذه السوق المتخصصة خير دليل على نجاحنا وتطورنا.

يُعد المركز تابعاً لمؤسسة إن إم سي للرعاية الصحية التي تُعد أكبر جهة خاصة على مستوى الإمارات العربية المتحدة لتقديم خدمات الرعاية الصحية

إمكانية الاستفادة من جميع التخصصات الدقيقة المتاحة لدى مستشفيات إن إم سي للرعاية الصحية المنتشرة في كافة أنحاء الإمارات العربية المتحدة مثل:

• وحدة العناية المركزة الخاصة الأولى من نوعها للأطفال على مستوى أبوظبي
• وحدات عناية مركزة
• وحدة حديثي الولادة ووحدة العناية المركزة لحديثي الولادة
• طب الأمراض العصبية
• جراحة المخ والأعصاب
• طب الكلي
• أمراض الرئة للكبار والأطفال
• أمراض الجهاز البولي
• أمراض الجهاز الهضمي
• جراحة عامة
• الأنف والأذن والحنجرة
• علم الأورام
• علم السّمع
• طب القلب
• تقويم الأعضاء
• طب الغدد الصماء
• علم الأمراض
• علم الأشعة

• شراكة استشارية وتعليمية مع شبكة سبولدينج لإعادة التأهيل في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية التابعة لكلية الطب بجامعة هارفارد

• ينصب تركيز جميع المنشآت التابعة لمركز “بروفيتا” على التصميم الإبداعي لتحقيق أقصى قدر من التميُّز في مجال الطب السريري والبيئات العلاجية لنزلائنا بما في ذلك الغرف الفاخرة الخاصة المُهَيَّأة بحسب الحالة وأحدث الحلول والتقنيات الطبية وصالة الألعاب الرياضية المتطورة ومناطق الاستراحة وغرف العلاج الحسي والمناطق الخضراء المفتوحة الرائعة وشلالات المياه وملاعب الأطفال.

• المركز الطبي الوحيد في الإمارات العربية المتحدة المتخصص في الرعاية الطويلة المدى الحاصل على جوائز مرموقة

• طاقم من الأطباء والممرضات واختصاصي التنفس والاختصاصيين الآخرين على أرقى مستوى من الكفاءة والحاصلين على تراخيص من هيئة الصحة بأبوظبي يقدمون الرعاية والعلاج الطبي المهني وفقاً لأعلى المعايير المهنية والتي تُهَيَّأ حسب احتياجات كل نزيل مع وضع هدف مُحدد نصب أعيننا: الارتقاء بمستوى حياتهم وزيادة القدرات الإنسانية للنزلاء ومواصلة تعزيز الحالة الطبيعية السوية للنزيل وعائلته.

• الاهتمام الفائق بالعائلة والقيم الثقافية وطاقم العمل الذي يتحدث باللغة العربية في كل نوبة عمل.

فلسفة العمل

الرؤية
أن نكون الجهة الرائدة في مجال توفير الرعاية الخاصة بإعادة التأهيل على المدى الطويل للنزلاء المصابين بأمراض مزمنة في منطقة الشرق الأوسط
الرسالة
توفير أفضل معايير الرعاية وإعادة التأهيل لنزلائنا وإتاحة الإمكانيات لهم لممارسة حياتهم بأقصى ما لديهم من إمكانات بشرية.
فلسفة العمل
نحن نتبع فلسفة بسيطة في العمل: نضع رعاية النزيل والعناية به في صدارة اهتماماتنا. ويستند هذا الأسلوب إلى منهجية عمل مُؤَسِّسَة المركز “كريستينا شوقي-بوميه”. وبفضل علاقاتنا الوثيقة على المستوى الدولي ومعايير التمريض العالمية التي نعمل وفقاً لها، فنحن نوفر بيئة متكاملة ومتعددة الثقافات لنزلائنا تضم أكثر من 300 من العاملين المؤهلين على أرقى المستويات الدولية والمتخصصين في العمل مع النزلاء ذوي الحالات الطبية الحرجة ممن هم في حاجة إلى رعاية طبية مكثفة وإعادة تأهيل على أعلى مستوى.

الشهادات

حصلت منشآت المركز في كلٍّ من أبوظبي والعين على اعتماد اللجنة المشتركة الدولية الذي يؤكد أن هذه المنشآت تلتزم بمعايير الجودة الصحية الدولية لرعاية المرضى وإدارة المؤسسات في بيئة الرعاية الصحية الطويلة المدى. يُعد بروفيتا أول مركز للرعاية الصحية الطويلة المدى في الإمارات العربية المتحدة يحصل على اعتماد اللجنة المشتركة الدولية (JCI). إن اعتماد اللجنة المشتركة الدولية يضمن أن منشآتنا تلبي المعايير المعترف بها دولياً لمنشآت رعاية الإصابات غير الحادة مثل دور المسنين ومراكز إعادة التأهيل ومنشآت الرعاية المزمنة. وتتضمن عمليات التقييم المتكاملة رعاية النزلاء والمحافظة على حقوقهم وإدارة عملية تناول الدواء وتثقيف المرضى والعائلات والوقاية من العدوى وباقة متنوعة من الموضوعات الأخرى ذات الصلة بالأداء.

خر مركز “بروفيتا العالمي الطبي” – الذي يمثل أحد الكيانات التابعة لمؤسسة “إن إم سي” للرعاية الصحية التي تُعد أكبر جهة على مستوى الإمارات العربية المتحدة لتقديم خدمات الرعاية الصحية – أن يعلن عن حصوله على شهادة الاعتماد المرموقة لفترة ثلاث سنوات من “الهيئة الدولية لاعتماد مرافق التأهيل” (CARF) -التي تُعد إحدى الجهات المستقلة وغير الهادفة للربح المختصة باعتماد الخدمات الصحية والبشرية بهدف تعزيز جودة الخدمات وقيمتها ومخرجاتها المثلى- من خلال عملية اعتماد قائمة على مراكز استشارية، إضافة إلى التحسين المستمر للخدمات القائمة على الارتقاء بحياة الأشخاص المُقدمة إليهم هذه الخدمات.

هذا الاعتماد دليلٌ على العديد من النقاط الإيجابية التي يتميز بها مركز “بروفيتا العالمي الطبي” الذي يبذل قُصارى جهده لتلبية احتياجات االنزلاء قدر الإمكان. وتتبنى إدارة مركز “بروفيتا العالمي الطبي” – التي تعمل وفقاً لرسالة سامية ومتكاملة – فلسفةً قوامها الارتقاء بالأداء وتثبت دوماً حرصها الحقيقي على توفير خدمات راقية المستوىن إضافة إلى ذلك فإنها تعطي الأولوية لدعم الاحتياجات التعليمية لطاقم العمل لديها من خلال مساعي التدريب المستمرة؛ لتكوين فريق عمل يتسم بالروح الإنسانية، ويتمتع بقدرات معرفية هائلة على جميع المستويات.

إنه لشرفٌ حقيقي حصول مركز “بروفيتا العالمي الطبي” على تقدير دولي لمعايير الجودة التي يلتزم بها لتقديم الرعاية المُثلى لمرضاه ليكونوا قادرين على ممارسة حياة طبيعة خالصة، وذلك التقدير يمثل حافزاً يدفع المركز لمواصلة حرصه على التميز في جميع الخدمات التي يقدمها.


الجوائز

مركز “بروفيتا” حاصل على جائزة فروست آند سوليفان المرموقة

Award Logo 2

بروفيتا حاصل على شهادة بصفته أفضل مركز على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي في مجال توفير خدمات الرعاية الطبية وإعادة التأهيل على المدى الطويل في عام 2017

تعتمد فروست آند سوليفان -إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال الاستشارات الإستراتيجية- الشركات العاملة في الأسواق الإقليمية والعالمية نظير الإنجازات والأداء المتميز في مجموعة متنوعة من الأسواق على أصعدة القيادة المتميزة والابتكار التكنولوجي والتطوير الإستراتيجي وغير ذلك.

وتُعد هذه الجائزة أحد الإنجازات الرائعة التي تُبرز خبراتنا الهائلة في علاج وإدارة حالات الأمراض المزمنة لدى الأطفال والبالغين ممن هم في حاجة إلى تدخل طبي مستمر بما في ذلك التنفس الصناعي والغسيل الكلوي في السرير. كما أنها تجسد قدراتنا على تطبيق حلول مبتكرة للارتقاء بتجارب النزلاء لدينا مثل استخدام تقنية ‘Eye Gaze‘ المساعدة التي تتيح للنزلاء التواصل والتفاعل مع العالم. كما تُسلط الضوء على التعاون القائم بيننا وبين مركز “لايف هوم هيلثكير” في العين الذي يتيح لنا توفير خدمات الغسيل الكلوي المتميزة لمرضانا في أَسِرَّتهم، مما يغنيهم عن الاضطرار للانتقال أو السفر غير الضروري فضلاً عن تخفيف العبء المُلقَى على كاهل مراكز الغسيل الكلوي في المستشفيات على مستوى الإمارات العربية المتحدة. كما تسلط الضوء على شراكتنا مع هيئة الصحة في دبي التي تهدف إلى تيسير سبل الرعاية الطويلة المدى للمرضى الذين يعتمدون على التنفس الصناعي ومن يعانون أمراضاً مزمنة حيث إن هذه الشراكة تعزز الرعاية والخدمات المتكاملة المُقدمة للمجتمع المحلي.

وما جعلني أشعر بفخر شديد عندما علمت بأن مركزنا قد اعتُمد على المستوى العالمي بصفته أحد المراكز التي تهتم بالارتقاء بمستوى الحياة لنزلائه من خلال تطبيق الحلول المتطورة والتعاون الإستراتيجي والمنهجي مع كبريات مؤسسات تقديم الرعاية الصحية وتوفير وسائل إعادة التأهيل والتطور الاجتماعي والثقافي للنزلاء. وفي إطار مساعينا الرامية إلى الارتقاء بمستوى الحياة للنزلاء، فقد جرى ترشيح الأمن والسلامة لدينا ومستوى الرعاية الذي نقدمه في بيئة مشابهة للمنزل فضلاً عن تطبيق التقنيات المبتكرة لنيل العديد من الجوائز.

مركز “بروفيتا” حاصل على جوائز التميز من أولمبياد خدمات المتعاملين

حصل مركز بروفيتا العالمي الطبي -المركز الرائد في مجال الرعاية الطويلة المدى والرعاية التأهيلية للمصابين بأمراض مزمنة من الأطفال والراشدين في دولة الإمارات العربية المتحدة- على إحدى جوائز أولمبياد الخدمات في فئة الاستخدام الأمثل للابتكار والتكنولوجيا. وقد حظي مركز بروفيتا بالتقدير لجهوده في توفير أحدث الخدمات والخبرات المبتكرة للمرضى وكان ذلك محل تقدير خلال حفل توزيع الجوائز الذي أُقيم يوم الأربعاء 18 يناير.

ولا يخفى على أحد أن مركز بروفيتا قد تميَّز بحرصه الدائم على الارتقاء بمستوى الحياة لكل المرضى الذين يترددون عليه بحثاً عن العلاج؛ إذ يهتم مركز بروفيتا برعاية المرضى الذين يعانون قصوراً في الحركة المستقلة ويحتاجون إلى رعاية على مدار الساعة وذلك إثر تعرُّضهم لحادث أو إصابتهم بجلطة دماغية أو معاناتهم من أمراض عصبية عضلية. جدير بالذكر أن هذا الأسلوب المتكامل في رعاية المرضى يتطلب توفير فريق متعدد التخصصات من أكفأ الأطباء وأخصائي العلاج الطبيعي والممرضين المتخصصين إضافة إلى بوتقة من أحدث الابتكارات الطبية في مجال رعاية المرضى.

وفي هذا العالم الذي تتطور فيه التكنولوجيا بوتيرة سريعة، لا يألو مركز بروفيتا جهداً في توفير أحدث الأجهزة والتطبيقات الطبية المتطورة مثل برامج العلاج المُخصصة للمرضى الذين يترددون عليه. وفي هذا الإطار تحديداً، يوفر مركز بروفيتا للمرضى ‘تقنية Eyegaze‘ وهي عبارة عن جهاز تحكم وتواصل يعمل من خلال العين حيث يتيح للنزلاء الفرصة للتغلب على المعوقات التي تحول دون التواصل مع الآخرين والتفاعل مع العالم الخارجي. وفي إطار حرصه على الارتقاء بمستوى الحياة للمرضى، يوفِّر مركز بروفيتا الكراسي المتحركة الفردية والآلية المُصممة خصيصاً لكل نزيل في المركز لإتاحة الفرصة له للتحرك في محيطه بحسب ظروف كل مريض.

ويؤمن مركز بروفيتا تماماً بأن المناخ العام المحيط بالمريض له أثر هائل في التعجيل بشفائه؛ ولهذا فإن هذه المنشأة الطبية مُصمَّمة لتوفير أجواء مشابهة للأجواء المنزلية لنزلائه من المرضى بحيث يشعرون بالراحة التامة والاندماج بصورة جيدة داخل مجتمعهم. وقد قدَّم المركز المساعدة والدعم إلى 225 مريضاً من المرضى الإماراتيين والمقيمين من جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة للانتقال من وحدة العناية المركَّزة إلى بيئة أكثر توفيراً للرعاية. وبفضل الجهود التي يبذلها المركز، يتمكن المرضى أيضاً من التردد على المدارس وارتياد المطاعم والقيام برحلات مع عائلاتهم والذهاب للمسجد والقيام بجولات تسوق رائعة وزيارة المعارض الفنية وزيارة حديقة الحيوانات والعديد من الأنشطة الأخرى.

وفي هذا الصدد، صرح مايكل ديفيز، المدير التنفيذي لمركز بروفيتا العالمي الطبي قائلاً: “في بروفيتا، نحرص دائماً على البحث عن الوسائل التي من شأنها الارتقاء بمستوى الرعاية والخدمات الطبية التي نقدمها لنزلاء المركز، كما أن الابتكارات التكنولوجية تؤدي دوراً جوهرياً لتوفير الرعاية الفائقة والمتخصصة والمطابقة للمعايير المحلية. فبدلاً من اضطرار المرضى للسفر إلى الولايات المتحدة أو أوروبا لتلقي العلاج، تتيح لنا التطورات التكنولوجية تقديم العلاج بالجودة نفسها وهم يأنسون بذويهم وأحبائهم. فنحن نؤمن تماماً بأن تلقِّي المرضى الذين يعانون أمراضاً مزمنة للعلاج في وطنهم الأم يمثل فارقاً هائلاً في صالحهم”.

ويتمثل الغرض من جوائز أولمبياد الخدمات في الإقرار بجهود المؤسسات التي تسعى بدأب لتقديم أفضل الخدمات لعملائها. جدير بالذكر أن استمارات الحصول على الجوائز تُصنَّف وفقاً لنموذج تطبيق تجارب العملاء الذي يعتمد في المقام الأول على البحوث السوقية للممارسات المثلى العالمية التي يجريها المعهد الدولي لخدمة العملاء.